رحلة تاريخية على ضفاف النيل.

اكتشف عجائب العالم المصري القديم في جو فخم يملؤه السحر التاريخي على متن مركب إس إس مصر من خلال فنادق ومنتجعات موڤنبيك.. ويعود بناء مركب إس إس مصر إلى البحرية الملكية البريطانية عام 1918، ثم تحولت بعد ذلك إلى باخرة نيلية فخمة خاصة بالملك فاروق، وهي بمثابة كبسولة زمنية تذكرنا بالعصر الذهبي، وهي مزودة بوسائل راحة وتسلية في غاية الفخامة إلى جانب مطبخها الرائع والخدمة التي تقدمها.

وتوفر مركب إس إس مصر 16 حجرة وثماني أجنحة بالإضافة إلى بار وردهة ومطاعم فاخرة كما تحتوي على مقعد شمس كبير إلى جانب حمام السباحة.

الميزات الرئيسية

  • رحلة بحرية إلى تاريخ مصر القديمة
  • شرفات بانورامية واسعة
  • باخرة
  • خدمة بجودة سويسرية
  • خدمة ومرافق خمس نجوم


الغرف

مطبخ متميز، كريستال، خزف نقي وخدمة راقية يقدمها عاملون يرتدون الأزياء التي كانت سائدة في عصر الملك فاروق لإكمال الجو العام للتفوق الملكي. تسمح الأناقة غير المتناهية في مطعم مراسم للرواد بالاستمتاع بالأطعمة اللذيذة ومعايشة الفترة من خلال صور باللونين الأبيض والأسود للأسرة الملكية والأحداث الرئيسية في تاريخ مصر التي تزين واجهة كاملة لأحد الجدران.

ويُعد بار الدهبيات الذي يحمل النمط الإنجليزي مكان عقد اللقاءات في فترة ما قبل تناول مشروبات العشاء. كما تُعد ردهة السرايا المكان المثالي بعد تناول مشروبات العشاء حيث يمكنك الاسترخاء والاستمتاع بعروض البيانو الحية. وبالمثل فإن رواق التشريف الموجود بالباخرة وسرائر الشاطئ وحمام السباحة أماكن مثالية للاسترخاء بعد مشاهدة عجائب أعالي النيل.


المطاعم

يحتوي مركب إس إس مصر بمنتجعات وفنادق موڤنبيك على 16 كابينة وثماني أجنحة تعيدنا إلى أيام لويس الخامس عشر والسادس عشر وتعيد إلى الأذهان ذكريات الأمبراطورية البريطانية والإمبراطورية العثمانية بما تحتويه من ديكورات فنية جذابة.

وتتميز جميع الغرف والأجنحة بشرفات خاصة تطل على منظر خلاب للنيل. وهي مجهزة تجهيز كامل ومزودة بحمام خاص ومكيفة الهواء وتحتوي على مجفف شعر وثلاجة صغيرة وجهاز تلفاز متصل بالأقمار الصناعية وهاتف داخلي وصندوق ودائع وسترتي نجاة.

معلومات إضافية